العزل لتنظيم الحمل وتفادي الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل والرغبة بنوع معين من جنس المولود ومع الزوجات في فترة الرضاعة

العزل من الوسائل المعروفة منذ القدم في تنظيم الحمل. وفي عصرنا هذا وبفضل تقدم العلوم فهناك وسائل لمنع الحمل كثيرة سوف نتحدث عنها فيما بعد. لكن هناك عدد كبير من الأزواج لا تناسبهم إلا هذه الطريقة أو بالاشتراك مع طرق أخرى. وقد كانت هذه الوسيلة الشائعة التي يلجأ إليها الناس لمنع الحمل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته رضى الله عنهم.
أولا: يستخدم العزل خاصة مع النساء اللاتي لا تناسبهن الطرق الأخرى وخاصة حبوب منع الحمل، وذلك لما يصيبهن من أعراض جانبية من تعاطي هذه الحبوب ويرغبن في المباعدة بين الحمل والآخر أو أنَّ الحمل يؤثر على صحتهن.
ثانيا: يستخدم العزل لتنظيم الحمل، وبشكل خاص للأزواج الذين يرغبون بإذن الله بنوع معين من جنس المولود فيعزل في أوقات معينة حسب الرغبة في الجنس.
ثالثاً: يستخدم العزل مع الزوجات في فترة الرضاعة وخاصة اللاتي لا يرغبن في الحمل أثناء الرضاعة ولا يستطعن أنْ يستخدمن، أو يرغبن في استخدام الطرق المانعة للحمل الأخرى أثناء فترة الرضاعة. فيمكن للزوجين استخدام طريقة العزل طوال فترة الرضاعة إلى أنْ تبدأ الدورة الشهرية.
رابعاً: يستخدم العزل الأزواج الراغبون في تنظيم الحمل والذين يستخدمون طرقاً أخرى ولكن لأسباب ما لم تتوافر لديهم المواد التي كانوا يستخدمونها مثل نسيان الزوجة أخذ حبوبها خلال إحدى دوراتها الشهرية أو أثناء السفر فيكون العزل هو الحل الأمثل لمثل هذه الأمور.

مواضيع ذات صلة

جميع الحقوق محفوظة لــ ديابتنكرياس 2015 ©