الأدوية الفموية الخافضة للسكر الدموي.. الميتفورمين. التيازوليدين ديون


السلفاميدات

الميتفورمين
التيازوليدين ديون
Thiazolidindione

المستقبل



SUR1 على الغشاء البلاسمي لخلايا بيتا.
      

ـــــــــــ
PPARg نووي في الخلايا الشحمية و العضلية و الكبدية و خلايا الجهاز الهضمي, يتداخل مع مستقبل RXR .

آليات عمله


1- إفراز الأنسولين
2- تثبيط إفراز الغلوكاكون
3- تحسس النسج لتأثير الأنسولين
1- استخدام الغلوكوز في النسج و بخاصة العضلية الهيكلية.
2- ينقص من استحداث السكر في الكبد وبالتالي يمنع من تشكل الغليكوجين ابتداء من اللاكتات والحموض الأمينية و الدسم
4- يزيد من تحسس النسج الهدف للأنسولين الداخلي والخارجي
5- يحد من امتصاص الأنسولين في الأمعاء
6- يزيد من التقاط الغلوكوز في المحيط
7- ينقص من الشهية عند البدين
1-ينقص من إفراز الخلايا الشحمية لبعض المواد المقاومة للأنسولين مثل الحموض الدسمة الحرة – الليكتين-  TNF ويؤدي إلى تمايز مبكر للخلايا الشحمية.
2-يمنع استحداث السكر بسبب تثبيط الفركتوز 6،1 بيس فوسفاتاز
3-يحسن الحساسية المحيطية تجاه الأنسولين و يزيد من التقاط العضلات للغلوكوز
4-يحسن إفراز الأنسولين بسبب إنقاص الحموض الدسمة الحرة (آلية غير مباشرة)
الحرائك الفارماكولوجية
- يعطى عبر الفم

- امتصاصها جيد

-   ترتبط بشدة  ببروتينات الدم بنسبة
(<90 %)
- تستقلب في الكبد
- نصف عمرها الحيوي من 5-10 ساعات، باستثناء Clorpropamide  و Carbutamide يتجاوز نصف عمرها 30 ساعة.
- يعطى عبر الفم
- امتصاصه جيد
- لا يرتبط ببروتينات الدم

- لا يستقلب في العضوية
- نصف عمره الحيوي من1,5-3 سا.
- جاهزيته الحيوية 50
 %.
- يطرح عن طريق الكلية
- مدة تأثيره 5 ساعات
- يعطى عبر الفم
- امتصاصه جيد
- تستقلب في الكبد
- نصف عمره الحيوي قصير، تحتاج من 6-8 أسابيع لبدء التأثير

الاستعمال

عند المرضى نمط (2) عند عدم كفاية الحمية  يمكن استعمالها عند المقاومين للأنسولين بشرط عدم ارتفاع الأنسولين في الدم.

- السكري غير الحماضي الخلوني و غير المتوازن بالحمية







- خفض اختلاطات الداء السكري
 بنسبة 12% 
- عند المرضى نمط (2)  عدم كفاية الحمية  + مقاومة للأنسولين
- متمم للسلفاميدات
- للنمط (1) مشركا مع الأنسولين.
- السكري غير الحماضي الخلوني و غير المتوازن بالحمية 
- في اضطرابات استقلابية فيحسن الدسم الدموية (يزيد HDL و ينقص LDL )
- في تناذر المبيض متعدد الكيسات و الذي يبدي مقاومة للأنسولين
- خفض اختلاطات الداء السكري عند البدين بنسبة 32%
- عند المرضى نمط (2) + مقاومة كبيرة للأنسولين
- تستعمل مع السلفاميدات أو الميتفورمين
- تستعمل مع الأنسولين لزيادة الحساسية تجاه الأنسولين.
- تحسن من عوامل الخطورة القلبية وتحسن اضطراب الشحوم الدموية  والضغط الدموي.
- تناقص الألبومين البولي الدقيق و الذي هو مشعر الإمراض النفروزي
- خفض الهيموغلوبين السكري و خفض السكر الدموي بنسبة 1-2%
التأثيرات غير المرغوبة
- هبوط سكر الدم: بسبب
استعمال مقدار كبير أو نتيجة التداخلات أو بسبب عدم احترام موانع الاستعمال.
- غثيان، إقياء، ركودة صفراوية.
- فقر دم انحلالي.
- نقص  NAالدم بسبب زيادة تأثير ADH .
- نقص K الدم وهذا يؤدي لاضطراب نظم القلب
- ارتكاسات من نموذج Antabus.
- الحماض اللبني الذي قد يكون مميتا و يتصف بعلامات منبئة
- اضطرابات هضمية في بداية العلاج
- انحباس سوائل مما يؤدي إلى وذمة
- زيادة وزن نتيجة تفعيل PPARg الذي يحفز تمايز الخلايا الشحمية

موانع الاستعمال

- النمط (1) لوحده (لأن خلايا بيتا تكون تالفة)

 

- الحامل

- المسن الذي سكره أقل من 2 غ/ل خوفا من التأثيرات غير المرغوبة وهنا نضبط السكر دون أن نعالجه.
- قصور القلب الشديد.
- قصور الكلية الشديد.
- المرضى الذين لديهم فرط في أنسولين الدم.
- قصور الكلية
- الحماض الخلوني السكري
- الحامل
-  المسن
- النمط (1) لوحده
- احتشاء القلب الحديث
- أي مرض حاد أو مزمن يؤدي لنقص أكسجة نسيجي
- التصوير الشعاعي.
- التجفاف،الترفع الحروري.
- مدمني الكحول.
- أخماج متطورة
- قصور القلب
-  قصور الكبد
       - فرط تحسس

حالات يجب الانتباه لها عند الإعطاء وتستوجب ضبط المقدار والمراقبة:
- قصور الكلية المعتدل

- قصور الكبد المعتدل

- المسنين و المدمنين على الكحول و المصابين بنقص التغذية (بسبب نقص المقدار المرتبط بالبروتين)

- المستعدين لاضطرابات النظم القلبية لأن الأنسولين

ينقص البوتاسيوم .
ملاحظات :
- ينقص استعماله عند السكريين من:
- سكر الدم على الريق
- الهيموغلوبين السكري
- الكوليسترول،TG
- ينقص الوزن أو لا يزيده
- ينقص من حدوث الوفيات المتعلقة بالداء السكري بنسبة 42%

- أهم المستحضرات:
Rosiglutazone
Pioglutazone 
- نراقب تأثيرها بمعايرة:
سكر الدم - الهيموغلوبين السكري - الوزن - وظائف القلب
ملاحظة هامة: لمعالجة هبوط السكر الناتج عن إعطاء السلفاميدات لا نعطي غلوكاكون لأنه يعتمد على حل الغليكوجين. (ولأن الأنسولين أصلا ناقص عند الشخص).. إنما تتم المعالجة بتناول السكر عن طريق الفم (سكر مص) أو تسريب وريدي بحالة فقد الوعي أو إعطاء الديازوكسيد... أما معالجة هبوط السكر الناجم عن الأنسولين يعالج بإعطاء الغلوكاكون أو ديازوكسيد أو تسريب وريدي أو سكر مص...

التأثيرات غير المرغوبة للأنسولين.. ارتكاسات موضعية مكان الحقن. نقص في بوتاسيوم البلاسما. هبوط سكر الدم

التأثيرات غير المرغوبة:
1- هبوط سكر الدم.
2- المقاومة تجاه الأنسولين (نزيد المقدار).
3- ارتكاسات موضعية مكان الحقن.
4- نقص في بوتاسيوم البلاسما.
ملاحظات:
بالنسبة للنمط  I من الداء السكري نعالج بالحمية والأنسولين مع بعضهما (ولا نمنع الشخص من تناول السكريات إنما نحددها).
أما بالنسبة للنمط II نبتدئ المعالجة بالحمية وفي حال عدم كفايتها نلجأ للأدوية الخافضة لسكر الدم.

طريق إدخال الأنسولين إلى الجسم.. الحقن عضليا. تحت الجلد. الوريد

طريق الإدخال:
* يتخرب في أنبوب الهضم فلا يعطى عن طريق الفم.
* الطرق الخلالية:
- تحت الجلد من قبل المريض.
- الوريد في معالجة السبات السكري.
ويمكن الحقن عضليا.
يستعمل قبل وجبات الطعام مباشرة لأن أهم تأثيرات الأنسولين انخفاض سكر الدم المفاجئ (سؤال دورة).

أشكال الأنسولين.. تنقية الأنسولين الحيواني. الأنسولين البشري من الإيشرشيا كولي. المستخلص من بنكرياس الخنزير أو الثور

أشكال الأنسولين:
1- استخلص من بنكرياس الخنزير أو الثور.
2- Mono-Pic: تنقية الأنسولين الحيواني.
3- الأنسولين البشري من الإيشرشيا كولي.
الغاية من التوصل إلى أنسولينات منقاة و قريبة من الأنسولين البشري هي الحد من تشكل الأجسام الضدية.
يتوفر3 أنواع من الأنسولينات البشرية وفقا لحركيتها:
1- ذات تأثير سريع و قصير (5-8 ساعات).
2- ذات تأثير متوسط (12-18 ساعة).
3- ذات تأثير مديد (24ساعة).

استعمالات الأنسولين.. السبات السكري الحماضي الخلوني. الداء السكري المعتمد على الأنسولين وعند الحوامل

الاستعمالات:
- الداء السكري المعتمد على الأنسولين.
- الداء السكري عند الحوامل.
- السبات السكري الحماضي الخلوني.
عيار السكر الدموي و سكر البول = مشعر لتأثير الأنسولين الآني.
عيار الهيموغلوبين السكري =  انعكاس لتأثير الأنسولين الطويل الأمد (3 أشهر).
- أنسولين + Metformine = علاج بعض أنواع الداء السكري غير المعتمد على الأنسولين.
جميع الحقوق محفوظة لــ ديابتنكرياس 2015 ©